الملتقى التربوي
admin@sef.ps | 0599999590 || Facebook
 
Society of Education Forum

تواصل معنا

عند رؤيتك لمشاركة سيئة فضلا  انقر على هذه الأيقونة تقرير بمشاركة سيئة والتى تظهر  في محتوى المشاركة .. وسنقوم نحن باللازم فورا ،، شكرا لمساعدتكم .

إعلانات أخرى

الدولية للالمنيوم ..شارع الصناعة مفترق المستشفى الاردني

 

العودة   الملتقى التربوي © > ::: إدارة ومناهج ::: > ملتقى الإدارة المدرسية وشئون المعلمين

جديد المواضيع

 

الأهداف السلوكية

الأهداف السلوكية مفهومها / مكوناتها / شروطها / مجالاتها أولا : مفهومها :يعرف الهدف التعليمي عادة بدلالة التغير السلوكي الذي يريد المعلم تحقيقه بعد الانتهاء من عملية التعلم لوحدة دراسية

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
كاتب الموضوع جهاد المدهون مشاركات 25 المشاهدات 15301  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق |
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-15-2005, 12:56 AM
جهاد المدهون
اداري مؤسس
 
 


جهاد المدهون غير متصل


الأهداف السلوكية


مفهومها / مكوناتها / شروطها / مجالاتها

أولا : مفهومها :
يعرف الهدف التعليمي عادة بدلالة التغير السلوكي الذي يريد المعلم تحقيقه بعد الانتهاء من عملية التعلم لوحدة دراسية أو لحصة درسية ، وبما أن أي تغير يحدث في سلوك الطالب نتيجة التعلم الصفي يدخل في إطار نتاجات تعليمية تشكل في مجموعها السلوك المتوقع ظهوره عند الطالب لذا فإن الهدف التعليمي يتشكل من مجموعه من النتاجات التعليمية وان هذه النتاجات التعليمية السلوكية يتم تحقيقها عند الطالب خلال حصة دراسية .
وبناء على ذلك يمكن تعريف النتاجات السلوكية بأنها : تغيرات سلوكية محددة يتوقع ظهورها عند الطالب بعد تعرضه لموقف تعليمي صفي يتضمن خبرات تعليمية جديدة وتظهر النتاجات السلوكية عند الطالب على شكل : ( معلومات ومعارف وطرق تفكير وعادات ومهارات جديدة تلاحظ في سلوك الطالب ) .
ثانيا : مكوناتها :
يتكون الهدف السلوكي من الأجزاء التالية :
أ‌- الفعل السلوكي ( الذي يحدد سلوك التعلم بدقة ) ب - فاعل السلوك ( المتعلم ) جـ- المحتوى (الموضوع المراد معالجته ) د – الظروف ( الحالة التي يكون عليها المتعلم أثناء تأدية السلوك ) هـ- المعيار ( درجة الإتقان التي يقوّم فيها المعلم أداء المتعلم )
مثال توضيحي :
- أن يرسم الطالب المستطيل أمام زملائه خلال خمس دقائق

- الفعل السلوكي : يرسـم
- فاعل السلوك : الطالب
- المحتوى المرجعي : خريطة المملكة العربية السعودية
- الظروف : أمام زملائه
- المعيار : خمس دقائق ( معيار زمني )

ثالثا : شروطها :
إن العبارة الهدفية هي التي تتضمن الهدف السلوكي ، ومن أبرز الشروط التي يجب أن تتوفر عند صياغة العبارة الهدفية ما يلي :
- أن تبدأ العبارة الهدفية بـ ( أن ) المصدرية وفعل مضارع وفاعله التلميذ ( أن يتذكر التلميذ … الخ ) .
- أن تصف العبارة الهدفية الأداء المتوقع من الطالب وليس أداء المعلم أو نشاط المتعلم ( أن يكتسب التلميذ مهارة استخدام الفاعل في جملة ) .
- أن تصف العبارة الهدفية سلوكا يسهل ملاحظته ( أن يجمع التلميذ 66 + 85 ) .
- أن تبدأ العبارة الهدفية بفعل ويشترط أن يكون الفعل مضارعا وأن يشير إلى نتيجة التعلم ( أن يصمم التلميذ جهازا للسمع ) .
- أن تشتمل العبارة الهدفية على فعل سلوكي واحد يسهل قياسه والتحقق منه ( أن يُعرَّف الطالب المفاهيم التالية : الطقس / المناخ / الاستثمار / التصحر )
- أن تمثل العبارة نتاجا سلوكيا ( أن ينجز الطالب طباعة 40 كلمة في الدقيقة على الحاسوب )
- أن تتضمن العبارة الهدفية مستوى الأداء المقبول من الطالب ( أن يقرأ الطالب الدرس بدون أخطاء )
ويمكن تلخيص صياغة العبارة الهدفية على النحو التالي :
أن + فعل مضارع يصف سلوكا ملحوظا + محتوى السلوك ( معرفة – مهارة – اتجاه ) + وصف الشروط أو الظروف التي يحدث السلوك في إطارها
+ معيار الأداء المقبول للسلوك الذي سيقيس ويقوّم مدى النجاح في تعلم الهدف من خلاله
رابعا : مجالاتها :
مجالات الأهداف السلوكية هي مجالات الإنسان النابعة من فلسفة وجوده ( فكر – انفعال – حركة )
فالإنسان : فكـر : وهو ما يعرف بالبعد المعرفي أو الادراكي أو العقلي .
انفعال :وهو ما يعرف بالبعد الوجداني أو العاطفي أو الانفعالي .
حركة : وهو ما يعرف بالبعد الحركي أو النفس حركي أو المهارات الحركية .
وهذه المجالات ( فكر – انفعال – حركة ) هي ثلاثية القدرات المتداخلة بطريقة يصعب فصلها ، بحيث لو تم فصل أي جانب فيها بالجبر أو الخيار حدث الخلل في الشخصية كما يصنفه قاموس الاضطرابات النفسية والعقلية .. فنحن هنا بصدد النفوس والشخصيات السوية التي ترابطت أبعادها الثلاثة ولا مانع أن يبرز جانب عن جانب أو يغطي جانب على آخر ، فهذه هي سنة الله في خلقه ( الفروق الفردية ) .

وفي ضوء ما سبق : صنف ( بلوم ) الأهداف السلوكية إلى ثلاث مجالات كبرى هي :
أ – المجال المعرفي :
يشمل هذا المجال كل ما يتوقع أن يعرفه التلميذ من حقائق ومفاهيم ومبادئ ، تتدرج المعرفة لدى المتعلم إلى المستويات التالية ( تذكر – فهم – تطبيق – تحليل – تركيب – تقويم )
ب – المجال الوجداني : إن الأهداف في هذا المجال – بصفة عامة – تختص بالجوانب الانفعالية والعاطفية التي تتصل بتقبل الشخص لأشياء معينة أو رفضه أو عدم ميله إليها ، فيشمل مضمون هذه الأهداف نواتج تعليمية ترتبط بالمواقف والقيم والميول والاتجاهات والعادات والأحاسيس والمشاعر والتذوق والتقدير .... الخ
والجدير ذكره هنا انه ليس من السهولة صياغة أهداف سلوكية في هذا المجال ولا ملاحظتها وقياسها ولكن إذا أردت أن تحكم على اتجاه معين لدى التلاميذ مثلاً فلابد من التفكير بتعبير يدل على الأداء السلوكي العملي .. ويتم تقويم هذا السلوك غالباً بالملاحظة وبأسئلة المواقف أحياناً ويتدرج هذا المجال إلى المستويات التالية ( الاستقبال – الاستجابة – التقدير – التنظيم –التخصيص أو التجسيد )
جـ - المجال المهاري ( النفسحركي )
وترتبط الأهداف في هذا المجال بتطوير المهارة وتعلمها ، وتعرف المهارة بأنها : تمكن التلميذ من إنجاز عمل ما أو تنظيم لوحة أو لعبة ، كما قد تكون اجتماعية كحب الاجتماع والتحدث والاستماع ، أو مهارة عقلية كمهارات الربط والتفكير والتحليل والقدرة على الوصول إلى الحقائق وغير ذلك .
ويتدرج هذا المجال إلى المستويات التالية ( الملاحظة – الميل أو التهيئة – الاستجابة الموجهة – الآلية أو الميكانيكية – التعديل أو التكيف – الإبداع )
نماذج لأفعال سلوكية تساعد في صياغة الأهداف
م المجال الأفعال السلوكية المناسبة
1 المعرفي يُعرف – يتعرف – يسمي – يعدد – يذكر – يرتب – يترجم – يفسر – يستنتج – يطبق – يربط – يوظف – يميز – يجمع – يؤلف – يولد – يدافع- يحكم على – يجادل في – يقدر- يصحح ...الخ
2 الوجداني يلتفت – يبدي – يستقبل – يوافق – يبادر – يشعر – يحب – يساند – يبرر – يوازي – يلتزم – يعيد النظر –يتابع – يؤمن- يتمثل – يقتدي – يقاوم – يطيع ...الخ
3 المهاري ( النفسحركي) يحرك – يخطو – يجهز – يفحص –يشغل – يقلد – يحاكي – يعيد تركيب أو بناء – يتقن أداء – ينفذ مهارة – يكتب بخط جميل – يرسم – يبني شكلاً – يصمم عملاً – يمثل دوراً .....الخ
May 15th, 2005

 

 

 

 


قديم 05-15-2005, 11:13 PM   #2
نضال السلول
+ قلم متميز +
 

الصورة الرمزية نضال السلول

 

رقم العضوية : 40

تاريخ التسجيل: 17 - 4 - 2005

الإقامة: :::فلسطين:::

العمر: 35

عدد الردود : 213

عدد المواضيع : 60

المجموع : 273

المهنة : سبع صنايع

نضال السلول is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)



بارك الله فيك يا استاذ على هذا الموضوع
فعلا موضوع مفيد وجيد

 

نضال السلول غير متصل  
قديم 08-02-2005, 06:46 PM   #3
رسمي الملاحي
+ قلم بدأ بقوة +
 

الصورة الرمزية رسمي الملاحي

 

رقم العضوية : 949

تاريخ التسجيل: 25 - 6 - 2005

العمر: 44

عدد الردود : 51

عدد المواضيع : 16

المجموع : 67

المهنة :

رسمي الملاحي is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)



بسم الله الرحمن الرحيم
أخي العزيز أبو بهاء كل الاحترام و التقدير لك أبو بهاء أشكرك جزيل الشكر على هذه المشاركة لتوضيح مفهوم الأهداف السلوكية التي تعتبير ركيزة أساسية من ركائز التربية و التعليم و أسمح لي أخي العزيز أن أضيف نهتم بصياغة الهدف السلوكي باعتبار أن عملية التدريس عملية مركبة و تفـرض علينا الحاجة للتـحديد و التشخيص و القياس لما نحن فاعلون ، و إلا كيف نقوّم عملية التدريس و بالتالي تطويرها ، وعليه فإن تحديد الأهداف السلوكية يساعد في التنفيذ الجيد للمنهج على النحو التالي :
أ ) تنظيم طرق و أساليب و استراتيجيات التدريس التي تساير الأهداف وتحقق نتائج التعليم المرغوبة .
ب ) الاختيار الجيد و المناسب للأنشطة الصفية و اللاصفية و الوسائل التعليمية لتحقيق هذه السلوكيات .
ج ) وصف سلوكيات الأداء المتوقع من التلاميذ قبل تنفيذ التدريس ، لتصميم المواقف التعليمية المناسبة لتحقيق هذه السلوكيات .
د ) تصميم و إعداد أساليب و وسائل التقويم المناسبة لنتائج التعلم المرغوبة ، فتحديد الهدف بدقة يساعد في تقويمه .
تعريف الهدف السلوكي :
هو تغير في سلوك المتعلم يراد حدوثه نتيجة للتعلم .
و نعني بـ :
تغير : أن المتعلم قبل التعلم لا يستطيع الأداء ، أو أن أداءه خاطئ أو ناقص ، و يصبح بعد التعلم قادراً على الأداء الصحيح التام .
. سلوك : السلوك هو فعل ظاهر يمكن ملاحظته .
المتعلم : سلوك المتعلم يخرج سلوك المعلم ( إجراءات التدريس ) .
يراد حدوثه : أنه مرغوب فيه و مخطط لتحقيقه .
نتيجة للتعلم : يؤديه المتعلم بعد التعلم لأنه تعلَّم ، لا أثناء التعلم ليتعلم .
أ. شروط صياغة الهدف السلوكي :
أن يصاغ على النحو التالي :
أن + الفعل السلوكي + التلميذ + المحتوى + شرط الأداء .
‌ب. مثال : أن + يقرأ + التلميذ + النص + دون الوقوع في أكثر من ثلاثة أخطاء .
أن يركز الهدف السلوكي على سلوك التلميذ لا على سلوك المعلم .
‌أ. مثال : الصياغة الخطأ : أن أبين للتلميذ معاني المفردات التالية : يصف سلوك المعلم )
ب. و الصحيح : أن يبين التلميذ معاني المفردات التالية :
. أن يصف الهدف السلوكي نواتج التعلم لا النشاطات التعليمية .
‌أ. مثال : أ ) الصياغة الخطأ : أن يستنتج التلميذ وجود الهواء من حولنا . ( يصف نواتج التعلُم )
ب. و الصحيح : أن يدلل التلميذ على وجود الهواء من حولنا
‌ج. ب ) الصياغة الخطأ : أن يذكر التلميذ أن الضمة علامة رفع الاسم المفرد . ( ذكر معلومات الدرس )
‌د. و الصحيح : أن يذكر التلميذ علامة رفع الاسم المفرد .
. أن يكون الهدف السلوكي واضحاً في صياغته بحيث لا يقبل إلا تفسيراً واحداً .
‌أ. مثال : الصياغة الخطأ : أن يقرأ التلميذ فقرة في حدود عشر كلمات تقدم إليه قراءة صحيحة .( شرط الأداء غامض) :
‌ب. و الصحيح : : أن يقرأ التلميذ فقرة في حدود عشر كلمات تقدم إليه قراءة مسترسلة خالية من أخطاء الضبط .
. أن يكون الهدف السلوكي مختصراً قدر الإمكان .
‌أ. مثال : الصياغة الخطأ : أن يتمكن التلميذ من كتابة حرف الطاء كتابة صحيحة .
ب. و الصحيح : أن يكتب التلميذ حرف الطاء كتابة صحيحة
أن لا يشتمل الهدف السلوكي على أكثر من فعل سلوكي واحد .
‌أ. مثال : الصياغة الخطأ : أن يعين التلميذ الفاعل في القطعة و يضبطه بالشكل يعين ، يضبط )
ب. و الصحيح : أن يعين التلميذ الفاعل في القطعة .
أن يضبط التلميذ الفاعل المقدم إليه في جملة مفيدة .
أن يكون الفعل السلوكي قابلاً للقياس و الملاحظة
‌أ. مثال : الصياغة الخطأ : أن يحب التلميذ القرآن الكريم .
‌ب. ( الفعل السلوكي – يحب – لا يمكن قياسه و ملاحظته بدقة إلا بقياس بعض مؤشراته )
‌ج. و الصحيح : وضع فعل سلوكي يمكن قياسه ، مثل : أن يبين التلميذ أهمية القرآن في حياة المسلم
. أن يكون الفعل السلوكي قابلاً للتحويل إلى فعل أمر يمكن ملاحظته عند القياس
‌أ. مثال : الصياغة الخطأ : أن يفهم التلميذ الفرق بين اللام الشمسية و اللام القمرية
لا يمكن صياغة سؤال من نفس صيغة الفعل السلوكي لتقويم الهدف )
و الصحيح : أن يفرق التلميذ بين اللام الشمسية و اللام القمرية .
ويكون سؤال التقويم : فرّق بين اللام الشمسية و اللام القمرية في الأمثلة التالية :
أخي المعلم :
لتتخلص من صعوبات صياغة الأهداف السلوكية ، افعل الآتي :
- ابدأ عبارة الهدف السلوكي بفعل إجرائي مناسب بعد ( أن ) المصدرية
- اجعل عبارة الهدف السلوكي موجزة خالية من الكلمات التي يمكن الاستغناء عنها .
- حدد كل هدف سلوكي في عبارة تعبر عن أداء المتعلم و ليس أداء المعلم . <
- اجعل عبارة الهدف السلوكي تمثل ناتج التعلُم وليس عمليات التعلم .<
- اجعل عبارة الهدف السلوكي تتضمن ناتجاً تعليمياً واحداً فقط .<
- صغ سؤالاً واحداً فقط لكل هدف سلوكي ، على أن يكون بتحويل الفعل السلوكي إلى فعل أمر
مثل :
أن يقرأ ….. ، أن يكتب ….. ، أن يبين …… ، أن يذكر …… ، أن يتحدث …… الخ ،،،،،
اقرأ ……. ، اكتب ……. ، بين ………. ، اذكر …….. ، تحدث عن ……. الخ
أخي المعلم :
تذكر جيداً أن الأهداف السلوكية :
- ليست المعلومات التي ندرسها
و ليست الإجراءات التي نستخدمها في التدريس
و ليست النشاطات التي نطلب من التلاميذ القيام بها ليتعلموا ، :
بل إنها :
جميع أنواع الأداء – الأفعال – التي نرغب أن يؤديها المتعلم بنجاح بعد أن ينتهي من دراسة موضوع معين

 

رسمي الملاحي غير متصل  
قديم 08-03-2005, 01:15 AM   #4
:: أبو بلال ::
+ قلم متميز +
 

الصورة الرمزية :: أبو بلال ::

 

رقم العضوية : 101

تاريخ التسجيل: 23 - 4 - 2005

الإقامة: :: فلسطين ::

عدد الردود : 282

عدد المواضيع : 12

المجموع : 294

المهنة :

:: أبو بلال :: is on a distinguished road
الأصدقاء: (3)



مشكورين اخوتي على الموضوع القيم ولكن اسمحوا لي بأن أشارك في اثرائه :
دور الأهداف السلوكية في العملية التعليمية
أولاً : دورها في تخطيط المناهج وتطويرها :

تسهم في بناء المناهج التعليمية وتطويرها ، واختيار الوسائل والتسهيلات والأنشطة والخبرات التعليمية المناسبة لتنفيذ المناهج .
تسهم في تطوير الكتب الدراسية وكتب المعلم المصاحبة لتلك الكتب .
تسهم في توجيه وتطوير برامج إعداد وتدريب المعلمين خاصة تلك البرامج القائمة على الكفايات التعليمية .
تسهم في تصميم وتطوير برامج التعليم الذاتي والتعليم المبرمج وبرامج التعليم بواسطة الحاسب الآلي .

ثانياً : دورها في توجيه أنشطة التعلم والتعليم :

تيسر عملية التفاهم بين المعلمين من جهة وبين المعلمين وطلابهم من جهة أخرى فالأهداف السلوكية تمكن المعلم من مناقشة زملاءه المعلمين حول الأهداف والغايات التربوية ووسائل وسبل تنفيذ الأهداف مما يفتح المجال أمام الحوار والتفكير التعاوني مما ينعكس إيجابياً على تطوير المناهج وطرق التعليم . كما أنها تسهل سبل الاتصال بين المعلم وطلابه فالطالب يعرف ما هو مطلوب منه وهذا يساعد عل توجيهه وترشيد جهوده مما يساعد عل تقليل من التوتر والقلق من قبل الطالب حول الاختبارات .
تسهم الأهداف السلوكية في تسليط الضوء على المفاهيم والحقائق والمعلومات الهامة التي تكون هيكل الموضوعات الدراسية وترك التفصيلات والمعلومات غير الهامة التي قد يلجأ الطالب إلى دراستها وحفظها جهلاً منه بما هو مهم وما هو أقل أهمية .
توفر إطاراً تنظيمياً ييسر عملية استقبال المعلومات الجديدة من قبل الطالب فتصبح المادة مترابطة وذات معنى مما يساعد على تذكرها .
تساعد على تفريد التعلم والتعامل مع الطالب كفرد له خصائصه وتميزه عن غيره من خلال تصميم وتطوير برامج التعليم الذاتي الموجهة بالأهداف والتي يمكن أن تصمم في ضوء مجال خبرات الطالب واستعداده الدراسي .
تساعد على تخطيط وتوجيه عملية التعليم عن طريق اختيار الأنشطة المناسبة المطلوبة لتحقيق العلم بنجاح بما في ذلك اختيار طريقة التدريس الفاعلة والمناسبة للأهداف واختيار وسائل التعليم المفيدة لتحقيق الهدف السلوكي .
تساعد المعلم على إيجاد نوع من التوازن بين مجالات الأهداف السلوكية ومستويات كل مجال من المجالات .
توفر الأساس السليم لتقويم تحصيل الطالب وتصميم الاختبارات واختيار أدوات التقويم المناسبة وتحديد مستويات الأداء المرغوبة والشروط أو الظروف التي يتم خلالها قياس مخرجات التعلم .
ترشيد جهود المعلم وتركيزها على مخرجات التعلم ( الأهداف ) المطلوب تحقيقها .
تعتبر الأهداف السلوكية الأساس الذي تبنى عليه عملية التصميم التعليمي ونتاج هذه العملية عبارة عن نظام يلائم المتغيرات في الموقف التعليمي .
تيسر التفاهم والاتصال بين المدرسة بين المدرسة ممثلة بمعلميها وهيئتها التدريسية وبين أولياء الأمور فيما يتعلق بما تود المدرسة تحقيقه في سلوك الطلاب نتيجة للأنشطة المتنوعة التي تقدمها لهم في المجالات المختلفة ( معرفية ، نفس حركية ، وجدانية ) .

ثالثاً : دور الأهداف في عملية التقويم : تقوم الأهداف على توفير القاعدة التي يجب أن تنطلق منها العملية التقويمية فالأهداف تسمح للمعلم و المربين بالوقوف على مدى فعالية التعليم ونجاحه في تحقيق التغير المطلوب في سلوك المتعلم ما لم يحدد نوع هذا التغير أي ما لم توضع الأهداف فلن يتمكن المعلم من القيام بعملية التقويم مما يؤدي إلى الحيلولة دون التعرف على مصير الجهد المبذول في عملية التعليم سواء كان هذا الجهد من جانب المعلم أو المتعلم أو السلطات التربوية الأخرى ذات العلاقة .

 

:: أبو بلال :: غير متصل  
قديم 08-03-2005, 01:19 AM   #5
:: أبو بلال ::
+ قلم متميز +
 

الصورة الرمزية :: أبو بلال ::

 

رقم العضوية : 101

تاريخ التسجيل: 23 - 4 - 2005

الإقامة: :: فلسطين ::

عدد الردود : 282

عدد المواضيع : 12

المجموع : 294

المهنة :

:: أبو بلال :: is on a distinguished road
الأصدقاء: (3)



بعض الأخطاء التي يقع فيها المعلمين عند صياغة الأهداف
:



1. وصف سلوك المعلم بدلاً من المتعلم .مثل: زيادة قدرة التلميذ على التفكير . فهذا المثال يوضح ما سيقوم به المعلم وليس التلميذ .

2. وصف عملية التعلم بدلاً من ناتج التعلم. مثل : أن يكتسب التلميذ معرفة بأسس رسم الخرائط فهذا المثال يصف عملية التعلم وليس ناتج التعلم .

3. وجود أكثر من ناتج للتعلم أو أكثر من فعل للسلوك في هدف واحد.ومثال ذلك : أن يذكر التلميذ اسم القائد المسلم لمعركة القادسية وأسباب انتصار المسلمين . فهذا المثال يشتمل على اكثر من ناتج للتعلم واكثر من فعل سلوكي واحد .

4. صياغة أهداف بعيدة المدى لايمكن تحقيقها في حصة دراسية واحدة .مثال ذلك : أن يلم التلميذ بالأحداث التاريخية للأمة الإسلامية .فهذا المثال يصعب تحقيقه في حصة واحدة .

5. تحديد موضوعات التعلم بدلاً من ناتج التعلم ومثال ذلك : أن يختار التلميذ الخريطة التي توضح الفتوحات الإسلامية من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم حتى نهاية الدولة الأموية.فهذا يحدد موضوع التعلم وليس ناتج التعلم.

6. استخدام أفعال سلوكية غامضة وغير مناسبة مثال ذلك : يعتقد ، يتذكر ، يعرف ، يألف ، يحب .لأنها تحمل أكثر من معنى أحياناً ويصعب ملاحظتها أحياناً أخرى
.

إذا يجب أن نتذكر أن الأهداف السلوكية هي جميع أنواع الأداء ـ الأفعال ـ التي نرغب أن يؤديها المتعلم بنجاح بعد أن ينتهي من دراسة موضوع معين
.

 

:: أبو بلال :: غير متصل  
قديم 02-16-2007, 07:29 PM   #6
أبومالك2000
+ قلم فعال +
 

رقم العضوية : 5581

تاريخ التسجيل: 30 - 1 - 2007

الإقامة: النصيرات

العمر: 37

عدد الردود : 93

عدد المواضيع : 8

المجموع : 101

المهنة : مدرس علوم

أبومالك2000 is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)



المقدمة
الحمد لله الخالق وحده المبدع لما خلق الذي أعطى كل شيء خلقه تم هدى حمدا يليق بجلالته وعظمته فهو المنعم وحده والشافي وحده والعالم وحده وصل اللهم على الهادي البشير سيدنا وقدوتنا رسول الله محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً
فبحثنا هذا الذي بعنوان الأهداف التعليمية تناولنا فيه عدد من العناصر وهي :
1- الهدف وتعريفة.
2- الأهداف وأهميتها التعليمية والتربوية.
3- تصنيف الأهداف التعليمية.
4- مصادر اشتقاق الأهداف.
5- شروط الهدف السلوكي.
6- معايير الأهداف التربوية.
7- طرق صياغة الأهداف.
- هذه من أهم العناصر التي تطرقنا إليها في بحثنا المتواضع والذي نتمنى أن نكون قد وفينا كل عنصر حقه من الدارسة والبحث.







الهدف وتعريفة :
لقد وردت العديد من التعريفات حول الهدف والتي سوف نتطرق إلى بعضها في هذا المقام ، وتتشابه تعريفات الهدف في بعض القواميس والمراجع ، ففي لسان العرب نجد أن الهدف يعني المرمى ، وفي القاموس المحيط نجد أن الغرض هو الهدف ، وفي اللغة والآداب والعلوم نجد أن الغرض هو البغية والحاجة والقصد والهدف هو كل مرتفع من بناء أو كثيب أو رمل أو جبل .

والأهداف هي أول تلك المكونات ولعلنا لا نغالي إذا قلنا أنها تمثل نقطة البداية لعمليات المنهج الدارسي سواء ما يتصل منها بالناحية التخطيطية أو ما يتصل منها بالناحية التطبيقية { التنفيذية}.

الأهداف وأهميتها التعليمية والتربوية.
لهذه الأهداف أهمية كبيرة ويمكن أن نسرد العديد من النقاط حول أهمية الأهداف فهي تزيد من مرونة المعلم وتساعد في تفريد التعليم وجعلة أكثر إنسانية وتحقق الكثير من النتائج التعليمية الهامة.

وتكمن قيمة الهدف في إنه يجعل للعمل معنى ويعين له اتجاها ويحدد له الوسائل والطرق ، ذلك أن الذي لا هدف له لا يعرف أين المنتهى ولا يستطيع الجزم بأفضلية طريقة على طريقة ووسيلة على أخرى.

وفي حالة عدم وجود أهداف تعليمية واضحة يفتقد المعلم أساسا سليما لاختيار تصميم الوسائل التعليمية والمحتوى وإستراتيجيات التدريس ، فهنا تكمن أهمية الهدف في توجيه المعلم لاختيار أساليب التقويم المناسبة والتي تعطيه صورة حقيقية عن مدى ما حققه من أهداف ، وتساعد التلميذ على تنظيم جهوده نحو تحقيق الهدف.

ومن خلال الأهداف يمكن أعداد تقارير عن تحصيل التلاميذ وتقدمهم ومعرفة جوانب القوة وجوانب الضعف.
ومن هنا يمكن أن نلخص أهمية الأهداف في نقاط وهي:-
1- الأهداف هي نقطة البداية في التخطيط للعمل التربوي سواء على المدى القريب أو البعيد.
2- تستخدم كدليل للمعلم في عملية التدريس.
3- تساعد على وضع أسئلة للاختبارات المناسبة.
4- تمثل الأهداف الإطار الذي يعمل على تجزئة المحتوى إلى أقسام صغيرة.
5- تساعد على تقويم العملية التعليمية.
6- تشير إلى نوع النشاطات المطلوبة لتحقيق التعلم الناجح.
7- تمثل معايير مناسبة لاختيار أفضل طرق التدريس.

تصنيف الأهداف التعليمية.
لقد أهتم كثير من التربويون بقضية الأهداف التربوية وتصنيفها وقد تم تصنيفها في مجالات ثلاثة وهي :
1- المجال المعرفي : ويتضمن الأهداف التي تؤكد النتائج العقلية المتوقعة من التعلم كما وأن الخبراء يتضمنون الميدان الفكري والعمليات الفكرية المختلفة كالإدراك الحسي والتمييز وتجريد المفاهيم ، ويشمل هذا المجال على عدة تقسيمات وهي :

 التذكير : ويعني العمليات التي تبين مدى إدراك المتعلم للأفكار بالمفهوم الحرفي البسيط لها.

 التطبيق : يعني العمليات التي تبين قدرة المتعلم على نقل ما يتعلمة في موقف تعليمي إلى مواقف أخرى جديدة.

 التحليل : تهني قدرة المتعلم على تحليل الأشياء إلى عناصرها وتحليل العلاقات ما بينها.

 التركيب : يعني قدرة المتعلم على تنظيم العناصر والأجزاء مع بعضها.
التقويم : يعني قدرة المتعلم على إصدار الأحكام على الأفكار والأشياء والأعمال.



2- المجال الوجداني :
هو المجال الذي يصف تغيرات في الاهتمام والاتجاهات والقيم.
ومن هذه المستويات.

 الاستقبال : هو مستوى الانتباه إلى الشيء أو الموضوع بحيث يصبح المتعلم مهتما به ويبدأ هذا المستوى في وقت يكون على المعلم أن يجذب انتباه المتعلم إلى موقف يكون على المتعلم نفسه أن يولي اهتماما بموضوعه المفضل .

 الاستجابة : هو مستوه الرضا والقبول أو الرفض والنفور وتزداد الفاعلية هنا عن المستوى السابق.

 الاعتزاز بقيمة ( Valuing) : يعنى هذا أن الفرد يرى أن الشيء أو الموضوع أو الظاهرة له قيمة ويكون من هذا بسبب تقدير الفرد لهذه القيمة .

 تكوين نظام قيمي ( Organization) : يكتسب الفرد من تفاعلاته مع الحياة المجتمع والثقافة قيما متعددة وهى إذا وصل إلى درجة من النضج كافية فإنه يبدأ في بناء نظام لهذه القيم خاصة به تترتب فيه قيمة .

 الاتصاف بتنظيم أو مركب قيمي ، والإيمان بعقيدة :القيم التي يتبناها الفرد على هذا المستوى تكون قد وجدت لها مكانا في الهرم القيمي له وأصبحت ضمن نظام يتوفر فيه توافق ، وإتساق داخلي يتحكم في سلوك الفرد .

3- المجال النفس حركي
هو المجال المهاري خاصة ما يتصل بتنمية الجوانب الجسمية الحركية والتنسيق بين الحركات.

 التقليد : يشمل النشاطات التي لا تتطلب تناسقا بين العضلات .

 التناول : تشمل النشاطات التي تتعلق بإتباع توجيهات ، أو العمل وفق تعليمات.

 التدقيق : القدرة على زيادة سرعة العمل وأيضا القدرة على إدخال تعديلات فيه.

 التنسيق : وهي القدرة على التنسيقات بين العديد من الحركات.

 التطبيع : وهي تعني جعل الفرد آليا روتينياً.


مصادر اشتقاق الأهداف التعليمية

1- فلسفة المجتمع والتربية كمصدر للأهداف : إن هذه الفلسفة تمثل المرجع لتنسيق وتوافق الأهداف من المصادر الأخرى ، ففلسفة التربية تعتبر انعكاسا لفلسفة المجتمع وهذا يفسر لنا الاختلاف في الأهداف التربوية بين المجتمعات وفقا لاختلاف فلسفتها التربوية.
2- دارسة المتعلم كمصدر لتحديد الأهداف : إذا كان المنهج يأخذ في اعتباره المجتمع – فلسفته وظروفه – فإن في نفس الوقت يأخذ في اعتباره أيضا طبيعة المتعلمين ، باعتبار أنهم يعملون في مجتمع وكلاهما متكاملان ، وإذا كان التعليم في أبسط معانية هو تعديلا للسلوك ، فإن هذا التعديل لا يأتي من الخلاء ولكنه يأتي من داخل المتعلم إذا هيأنا له الظروف المناسبة.
3- الحياة والبيئة المحلية كمصدر لتحديد الأهداف التربوية :
لقد نمت وازدادت وتنوعت الحياة والبيئة بشكل لم يسبق له مثيل قبلا ، هذا التقدم العلمي والتكنولوجي تظهر آثاره جلية في شتى المجالات الميادين ، مما يجعل مهمة اختيار مثل هذه المعارف في هذه المناهج صعبة للغاية ، ولذلك من الطبيعي أن تحلل مثل هذه المعارف وفقا للاحتياجات الخاصة بكل منها أو تبعا للرغبات الخاصة والميول الفردية.
4- المادة الدارسية كمصدر للأهداف : تعتبر المادة الدراسية – حتى الآن – وفي كثير من المناهج المصدر الأساسي لتحديد أهداف التعليم ، وربما يرجع ذلك إلى أن متخصصي المواد الدارسية هم الذين يقومون بتصميم المنهج من جهة نظرهم الخاصة ، حيث أن كلا منهم على حدة متصور أن المقرر الذي يصممه لإعداد وتجهيز التلاميذ غرضه أن يكون من التلاميذ متخصصين في المادة نفسها .
5- سيكولوجية التعلم كأحد مصادر اشتقاق الأهداف التربوية : مما لا شك في أن الاستعانة بعلم النفس في المجال التعليمي أمر هام وحيوي ، كذلك تفيد طبيعة التعلم في فهم سيكولوجية المتعلمين ن وبالتالي يحتم مراعاتها في تحديد الأهداف التربوية فمثلا ليسوا متساويين في قدراتهم أو استعداداتهم ، وبالتالي ينبغي في تحديدنا للأهداف أن نراعي ما بين المتعلمين من فروق فردية.

شروط الهدف السلوكي
1- أن يكون محددا وواضحا ، لأن عدم وضوح الهدف يؤدي إلى الاختلاف في تفسيره.
2- سهولة ملاحظة الهدف في ذاته وفي نتائجه.
3- يمكن قياسه ، بمعنى يمكن قياس مدى تعلم التلميذ.
4- أن يحدد الهدف على أساس مستوى التلميذ باعتبار محور العملية التعليمية.
5- أن يحتوي الهدف على الأدنى من الأداء ، إما بطريقة كيفية أو كمية.
6- أن يحتوي الهدف على فعل سلوكي يشير إلى نوع من السلوك ومستوى معين يراد أن يحققه التلميذ .

معايير الأهداف التربوية

1- يجب أن تستند الأهداف إلى فلسفة تربوية اجتماعية سليمة :
بمعنى أن تكون الأهداف متمشية مع فلسفة المجتمع ، وأن كانت فلسفة مصوغة في صوره عبارات عامة ، ويمكن التغلب على العمومية بوصفها في عبارات عامة ، ويمكن التغلب على العمومية بوصفها عبارات أو أهداف تربوية أقل تعميما ويتم ذلك من خلال المنهج المدرسي باعتباره أداة المدرسة في ترجمة الأهداف المنوط بها تحقيقها .

2- يجب أن تكون الأهداف واقعية :
عندما نقول واقعية فنعني بها التأكيد والتمكن وهنا نعني بها أن تكون الأهداف ممكنة التحقيق في ظل المدرسة العادية ، فلو كان غرضنا تحقيق هذه الأهداف في مدارسنا فلا بد من نرضى بالواقع التي تعيش بها مدارسنا من أجل تحسين ظروف المدارس وتحسينها.

3- يجب أن يراعى في تحديد الأهداف التربوية طبيعة المتعلم:
فلا يد من الأهداف أن تحترم شخصية المعلم ، وأن تكون ملائمة لخصائص نمو المتعلم بحيث يسهل تحقيقها.

4- يجب أن تساير الأهداف روح العصر الذي نعيش فيه والذي عبرنا عنه بأنه عصر العلم والتكنولوجيا :
هذا يعني أنه يجب على الأهداف أن تتمشى مع عاداتنا وتقاليدنا وأن تكون ملائمة للعصر الذي نعيش فيه.

5- يجب أن تكون الأهداف سلوكية :
هذا يعني إمكانية ترجمتها إلى مظاهر سلوكية توضح العلاقة بين النشاط التعليمي في المدرسة والتغير المرغوب فيه في سلوك التلاميذ.

6- يجب أن يشترك المعنيون بالأهداف جميعاً في تحديدها والاقتناع بها:
بمعنى إنه يجب أن يشترك في تحديد الأهداف المدرسين وواضعي الأهداف وأيضاً مؤلفي الكتب

طرق صياغة الأهداف التعليمية
- هناك أكثر من طريقة لصياغة الأهداف –
1- صياغة الأهداف بصورة توضح النشاط التعليمي الذي سوف يقوم به المعلم
فمثلا كما في الكيمياء : أن يوضح المعلم للتلاميذ عمليا طريقة تركيب جهاز معملي.

2- صياغة الأهداف التعليمية في صورة نتائج تعليمية :
مثلا بعد أن يوضح المعلم لتلاميذه عمليا كيفية تركيب جهاز ما في المعمل فمن الضروري أن نتوقع أن يكون لدي التلاميذ القدرة على :
* معرفة الأشياء والأدوات المستخدمة في التوضيح العملي.
* وصف الخطوات التي تتبع لتركيب الجهاز .
* كتابة الاحتياطات التي ينبغي مراعاتها عند تركيب الجهاز.


الأخطاء الشائعة في صياغة الأهداف التعليمية.
1- وصف نشاط المعلم بدلا من نتائج التعليم وسلوك التلاميذ :
فقد كانت الخطوة الأولى في تحديد الأهداف تحديد نواتج التعلم التي نتوقع أن يحدثها التدريس ومع ذلك نجد كثيرا من المدرسين يجدون صعوبة في ذلك ، فيتجهون إلى التركيز على العملية التدريسية.

2- وصف عملية التعلم بدلا من نتائج التعلم:
وهذه من الأخطاء الشائعة في صياغة الهدف في عبارة تدل على عملية التعلم وليس ناتج التعلم.

3- تحديد موضوعات التعلم بدلا من نتائج التعلم.


















الخاتمة :

يقال " من جهل شيئاً عاداه ".....

وهذا ما يحدث بالنسبة للطرق الحديثة من قبل المعلمين المتمسكين بالطرق القديمة أو التقليدية للتدريس .

وعسى أن أكون قد وفقت في اختيار هذه العناصر ، وأن أكون قد أعطيت كل عنصر حقه من البحث والدراسة وأن لا يوجد تقصير في أحد العناصر

وفي الختام أتمنى أن يجد بحثي هذا في نفوسكم الأثر الجيد وينال رضاكم وإعجابكم.




















المراجع المستخدمة

1- فوزي إبراهيم طه وآخرون / المناهج المعاصرة
مكتبة الطال الجامعي / مكة المكرمة / الطبعة الثانية / 1406هـ - 1986م.

2- صالحة عبدالله يوسف عيسان / الأهداف التربوية والسلوكية
وتطبيقاتها العملية/ مطبعة جامعة السلطان قابوس / مسقط / يناير / 1994م.

 

أبومالك2000 غير متصل  
قديم 06-12-2007, 06:54 PM   #7
شهيدة فلسطين
+ قلم بدأ بقوة +
 

الصورة الرمزية شهيدة فلسطين

 

رقم العضوية : 9005

تاريخ التسجيل: 25 - 5 - 2007

الإقامة: فلسطين

عدد الردود : 27

عدد المواضيع : 3

المجموع : 30

المهنة : مدرسة

شهيدة فلسطين is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

ما شاء الله تسلموا يا رب
انا الان ما بيلزمنى شى غير الى نزلتو للدراسه للامتحان
شكرا الكم دائما افيدونا

 

شهيدة فلسطين غير متصل  
قديم 06-12-2007, 11:17 PM   #8
ابنة الإسلام
+ قلم بدأ بقوة +
 

رقم العضوية : 9577

تاريخ التسجيل: 31 - 5 - 2007

الإقامة: في بلاد الله

العمر: 28

عدد الردود : 40

عدد المواضيع : 1

المجموع : 41

المهنة : مدرسة

ابنة الإسلام is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

شكراً أستاذ أبو جهاد ، أستاذ أبو بلال على المعلومات القيمة وبارك الله فيكما

 

ابنة الإسلام غير متصل  
قديم 06-13-2007, 02:35 AM   #9
استبرق
+ قلم بدأ بقوة +
 

رقم العضوية : 8644

تاريخ التسجيل: 20 - 5 - 2007

الإقامة: فلسطين

العمر: 32

عدد الردود : 41

عدد المواضيع : 0

المجموع : 41

المهنة : خريجة

استبرق is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

شكرا للجميع على المعلومات القيمة

 

استبرق غير متصل  
قديم 06-13-2007, 11:57 AM   #10
هيا المالكي
+ قلم فعال +
 

رقم العضوية : 8052

تاريخ التسجيل: 11 - 5 - 2007

الإقامة: في عالمي

العمر: 43

عدد الردود : 100

عدد المواضيع : 6

المجموع : 106

المهنة : فوقالتعيين

هيا المالكي is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

شكرأ لجهودكم معنا ......واذا ممكن حد يفيدنا بهالسؤال....
ما هو الهدف من وصل نقاط حبل مرسوم من 3 عقد؟

 

هيا المالكي غير متصل  
قديم 09-07-2007, 12:53 PM   #11
عربي
+ قلم فضى +
 

الصورة الرمزية عربي

 

رقم العضوية : 2342

تاريخ التسجيل: 3 - 2 - 2006

الإقامة: فلسطين

عدد الردود : 1313

عدد المواضيع : 219

المجموع : 1,532

المهنة :

عربي is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)





الأهداف السلوكية

عرض بوربوينت ... رائع وشيّق

أرجو لكم الفائدة

وشكرا

http://www.show.ps/1/2402_01189155076.zip

 

عربي غير متصل  
قديم 09-07-2007, 01:12 PM   #12
الوفاء
+ قلم دائم التألق +
 

الصورة الرمزية الوفاء

 

رقم العضوية : 10363

تاريخ التسجيل: 14 - 6 - 2007

الإقامة: فلسطين

عدد الردود : 797

عدد المواضيع : 162

المجموع : 959

المهنة : معلمة " جغرافيا"

الوفاء is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

بارك الله فيك اخى العربى على هذا المجهود
لقد سهلت علينا هذا الموضع جعله الله فى ميزان حسناتك
دائما تأتى بكل ما هو افضل ودائما ننتظر منك كل ما هو مفيد ورائع
تقبل مرورى
بارك الله فيك
بالتوفيق

 

الوفاء غير متصل  
قديم 09-07-2007, 01:24 PM   #13
وسام_أبويامن
قسم اللغة الإنجليزية
 

الصورة الرمزية وسام_أبويامن

 

رقم العضوية : 1727

تاريخ التسجيل: 2 - 12 - 2005

الإقامة: Hamburg.... Germany

العمر: 34

عدد الردود : 584

عدد المواضيع : 39

المجموع : 623

المهنة : I was English Teacher but now I study media and political communication

وسام_أبويامن is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

اخي عربي دائما مواضيع مميزة واسمح لي بلفت انتباهك بان الرابط لا يعمل وارجو عمل اللازم

كل احترام


تحياتي

 

وسام_أبويامن غير متصل  
قديم 09-07-2007, 02:39 PM   #14
عربي
+ قلم فضى +
 

الصورة الرمزية عربي

 

رقم العضوية : 2342

تاريخ التسجيل: 3 - 2 - 2006

الإقامة: فلسطين

عدد الردود : 1313

عدد المواضيع : 219

المجموع : 1,532

المهنة :

عربي is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

أخي أبو يامن ... الأخت الوفاء

أشكركما على ردودكما الطيبة

والرابط يعمل بشكل جيد

وللأمام

 

عربي غير متصل  
قديم 09-10-2007, 02:30 PM   #15
هبــــــــــه
+ قلم دائم التألق +
 

رقم العضوية : 12789

تاريخ التسجيل: 8 - 7 - 2007

الإقامة: فلسطين

عدد الردود : 917

عدد المواضيع : 2

المجموع : 919

المهنة :

هبــــــــــه is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

شكرا جزيلا لك اخي عربي1 والحقيقة ان الاهداف هي اساس التقدم لنا خاصة بالتربية حين تتعلق بتربية وتعليم اجيال .... ولن نحقق اهدافها الا ان كانت مبنية علي اساس صحيح كما اوضحت اخي عربي1 في موضوعك المهم والشيق
فالاهداف السلوكية من اهم عناصر التخطيط الدراسي الناجح لكل معلم ناجح حريص علي الابداع والتنظيم افادنا الله جميعا بما اتحفتنا من علم

دمت اخي عربي1 برعاية الله وحفظه

 

هبــــــــــه غير متصل  
إضافة رد


جديد مواضيع قسم ملتقى الإدارة المدرسية وشئون المعلمين
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


 
الساعة الآن 12:55 AM بتوقيت القدس

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
SEO by FiraSEO v3.1 .دعم Sitemap Arabic By
 
   

 

 

 
 

الاتصال بنا | الرئيسة | الأرشيف | بيان الخصوصية |   الأعلى