الملتقى التربوي
admin@sef.ps | 0595555525 || Facebook
 
Society of Education Forum

تواصل معنا

عند رؤيتك لمشاركة سيئة فضلا  انقر على هذه الأيقونة تقرير بمشاركة سيئة والتى تظهر  في محتوى المشاركة .. وسنقوم نحن باللازم فورا ،، شكرا لمساعدتكم .

إعلانات أخرى

الدولية للالمنيوم ..شارع الصناعة مفترق المستشفى الاردني

 
العودة   الملتقى التربوي © > المرحلة الثانوية > الصف العاشر > اللغةالعربية
جديد المواضيع

 

 

المطالعة من ضرورات حياتنا

في هذه التدوينة ، نشير الى أمر تجدر الاشارة اليه ، وهي أن القراءة أضحت مهجورة ، ولا بد من كتابة هذه السطور .. اذا كان الطعام ضرورة لازمة لغذاء الأجسام

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
كاتب الموضوع نونة95 مشاركات 9 المشاهدات 8755  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق |
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-02-2010, 10:16 PM
الصورة الرمزية نونة95
نونة95
+ قلم جديد +
 
 


نونة95 غير متصل


 


في هذه التدوينة ، نشير الى أمر تجدر الاشارة اليه ، وهي أن القراءة أضحت مهجورة ، ولا بد من كتابة هذه السطور ..

اذا كان الطعام ضرورة لازمة لغذاء الأجسام ، فان المطالعة من الأهمية بمكان لتغذية الأفهام ، وكما أن الجسم ينحل اذا لم ينل حظه من الطعام والشراب ، فان العقل يذوي اذا لم يزوده صاحبه بأسباب العلم والمعرفة .


ان أول كلمة ً لامست أسماع الرسول " صلى الله عليه وسلم " من الوحي هي " اقرأ " لأن القراءة مفتاح من مفاتيح المعرفة ، ولقد ولى أجدادنا الكتاب جل اهتمامهم ، وشغلوا بالكتب كل الاشتغال بل كانوا مولعين بالكتب ، حيث أنشئت المكتبات ومن أشهر هذه المكتبات مكتبة الحكمة والتي قيل أنها تحوي مليون كتاب أو يزيد ، والأغرب من ذلك أنها كانت منسوخة ً باليد ، فيا له من جهد عظيم !

وحين نذكر الكتاب ، تتسلل الى عقولنا نخبة من العلماء والأدباء العرب الذين أفنوا أعمارهم في بحر الكتب ، ومن أبرز هؤلاء " الجاحظ "
الذي رحل تاركًا ارثًا أدبيًا وعلميًا هادئًا ، فما كان يدع كتابًا قط دون أن يتم قراءته ، ومما يدل على شغفه بالقراءة ، أنه كان يكتري دكاكين
الوراقين للاطلاع على ما فيها من كتب ، ويتبين لنا من ذلك أن الجاحظ كان حالة ً فريدة من نوعها ، لن تتكرر .


وبالمطالعة تعرف أقدار الرجال والنساء ، فحين سئل سقراط : كيف تحكم على انسان أجابه : " أسأله : كم كتابًا تقرأ ؟ وماذا تقرأ ؟ "
والبعض يتسائل ، هل غاية القراءة النفع فحسب ؟ الحقيقة أن الانتفاع بالقراءة هو الأساس الذي ينبغي أن نتخذه هدفًا .
هذا غير أن ثمة نوعًا من المطالعة يرمي الى التسلية وامتاع الروح ، فالمرء في حاجة ً لأن يروح عن نفسه بين الفينة والآخرى .

وكي تكون للمطالعة ثمار ، لا بد من مراعاة أمور مهمة ، أولها اختيار الكتاب النافغ ، واستشارة من يتوسم فيهم الخبرة في اختيار الكتب المناسبة ، وثانيها اختيار الوقت المناسب للمطالعة ، فقد تمر علينا أوقات يضطرب فيها الفكر ، وتضيق فيها النفس .



December 2nd, 2010


 

 

 

 


قديم 12-03-2010, 12:29 AM   #2
عمر عرفات
+ قلم متألق +
 

الصورة الرمزية عمر عرفات

 

رقم العضوية : 128037

تاريخ التسجيل: 24 - 12 - 2009

الإقامة: Gaza

العمر: 19

عدد الردود : 354

عدد المواضيع : 21

المجموع : 375

المهنة :

عمر عرفات is on a distinguished road
الأصدقاء: (10)


افتراضي

موضوع جميل بس لو يكون اطول شوي وبس مشكورة علي مجهودك الطيب والجميل

 

عمر عرفات غير متصل  
قديم 12-15-2010, 11:15 PM   #3
بسملة الرحمان
+ قلم دائم التألق +
 

الصورة الرمزية بسملة الرحمان

 

رقم العضوية : 168119

تاريخ التسجيل: 13 - 4 - 2010

الإقامة: خانيونس

عدد الردود : 455

عدد المواضيع : 13

المجموع : 468

المهنة : طالبة

بسملة الرحمان is on a distinguished road
الأصدقاء: (30)


افتراضي

ها شو بدك يعنى ما فى أكتر من هيك*_*

 

بسملة الرحمان غير متصل  
قديم 12-23-2010, 03:02 AM   #4
حسام شعت 15س
+ قلم جديد +
 

رقم العضوية : 221996

تاريخ التسجيل: 22 - 12 - 2010

عدد الردود : 8

عدد المواضيع : 0

المجموع : 8

المهنة :

حسام شعت 15س is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)


افتراضي

(المطالعة من ضرورات الحياة)
بداية أشير إلى أنني حاولت جاهداً الربط بين مفهومي المطالعة والثقافة وأنا على
قناعة كبيرة أن الثقافة هي كل شيء والمطالعة وسيلتها وطريقها ولكي نضع الأمور في نصابها في هذه العجالة لا بد لنا من ولوج هذين المفهومين وأبدأ هنا لأشير إلى الأهمية الكبيرة للمطالعة في حياة الفرد خاصة والمجتمع عامة وليس أدل على ذلك أنها أول كلمة نطق بها الوحي على رسول البشرية محمد صلى الله عليه وسلم وعنها قال فوليتر عندما سُئل عمن سيقود البشر، فأجاب بأنهم أولئك الذين يعرفون القراءة فالقراءة مفتاح العلم ووعاء الثقافة وسبيل الحضارة والتقدم والرقي. وهي أساس التربية والتعليم حيث أشارت أغلب الدراسات إلى أن حوالي 70% من المعلومات التي يتعلمها الإنسان تأتي عن طريق المطالعة والباقي يتعلمه بالبحث والسؤال والتأمل والاستماع والربط والاستنتاج واستنباط المعرفة والتجربة وغيرها من المواقف الحياتية المختلفة.
والمطالعة بمفهومها هنا هي القراءة الحرة قراءة الكتب والموضوعات التي يختارها القارئ بنفسه من غير أن يجبره أحدٌ على قراءتها وهذا النوع من المطالعة هو المطالعة من أجل المتعة، والمطالعة مفتاح المعرفة وطريق الرقي – وما من أمة تقرأ إلا ملكت زمام القيادة والريادة والدعوة التي طلب العلم فيها من المهد إلى اللحد انما قصد بها التثقيف والتعلم مع الذاتي الشامل والدائم والمطالعة وسيلة لتوسيع المدارك والقدرات لأن المرء حين يقرأ ويطالع في مختلف أنواع العلوم يكون ذلك مدعاة لتوسيع مداركه وإثراء عقليته ولعل هذا الرأي يفسر لنا التخلف الذريع الذي يعيشه اغلب شبابنا والمسافة غير المتوازنة بين قدراتهم العقلية ابتداءً ومن ما ينبغي أن تكون عليه هذه القدرات، كما أن المطالعة وسيلة لاستثمار الوقت والمرء محاسب على وقته ومسؤول عنه وسيسأل عن عمره فيما أفناه وعن شابه فيما ضيعه. والقراءة والمطالعة وسيلة البحث العلمي ومن خلالها نضع الحلول للعديد من مشكلاتنا، كما أن الاطلاع على المعارف العامة المنشورة لأي شعب من الشعوب وفي أي عصر من العصور وبخاصة في هذا العصر الذي يزخر بالحركات العلمية والفنية ونتاج العلماء والمفكرين دور هام في تثقيف الفرد وبناء شخصيته المستقلة والواعية القادرة على البناء والعطاء والمطالعة أيضاًَ وسيلة الاطلاع على الثروة الفكرية الهائلة التي تساعد على تكوين الشخصية الناقدة وخلق المواطنين الأكفاء ذوي المستوى الراقي في الوعي القادرة على التفاعل النشط مع العالم الذي يعيشون في رحابه، كما أن المطالعة إلى جانب ذلك تزود الفرد بالمتعة والتسلية وتثري الحصيلة اللغوية للقراء وتنمي لديهم القدرة على التعبير الراقي. إن ممارسة المطالعة الحرة يومياً تنمي لدى القارئ عادة الاقبال على القراءة بشغف فتصبح هواية محببة له يلجأ اليها كلما سنحت الفرصة لذلك والمواظبة على القراءة تنمي القدرة على الفهم السريع وتجعل القارئ قادراً على التحليل والنقد واتخاذ موقف مما يقرأ في ضوء الخبرات التي اكتسبها من قراءاته السابقة، القراءة وسيلة تربوية فالمتعلم الذي يعاني ضعفاً في مهمة ما حين يطلب علماً ما عليه إلى أن يبحث عن دوائه في بطون الكتب
والقراءة والمطالعة وسيلة الوصل مع العصور الغابرة بما فيها من خير وشر وتجعل القارئ يعيش مع الاحقاب الغابرة ناقلاً أحداث العصر وعاداته وتقاليده مقتنياً ما فيها من ايجابيات ومسقطاً ما فيها من سلبيات.
المطالعة من ضرورات الحياة المعاصرة والشعوب العربية أصبحت أمة تقرأ بالأذنين فاللافت وحسب مقالة نشرتها صحيفة بيروت تايمز التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية في عددها الصادر بتاريخ 14 ابريل 2005 حول نصيب القراءة لدى الإنسان العربي والحق يقال أن الإنسان يصاب بالهول والصدمة مما أورده التقرير رغم قناعتنا الأكيدة بالصلة غير الحميمة القائمة ما بين الإنسان العربي والمطالعة.
يقول الخبر :"أن معدل ما يخصصه المواطن العربي للقراءة سنوياً هو عشر دقائق وأن مجمل الكتب التي تصدر في مختلف أرجاء الوطن العربي لا تصل إلى خمسة ألاف كتاب سنوياً في حين يصل العدد إلى خمسين ألفاً في أوروبا وماية وخمسون ألفاً في الولايات المتحدة الأمريكية. كما تشير التقارير السنوية عن التنمية البشرية الصادرة عن الأمم المتحدة إلى الرعب والهم والاحباط في مجال المطالعة وحركة النشر في العالم العربي. يقول التقرير أن عدد الكتب المطبوعة في اسبانيا في السنة يوازي ما طبعه العرب منذ عهد الخليفة المأمون الذي قتل عام (813م) ".
والمطالعة والقراءة تمكن الإنسان من المشاركة في الحوار السياسي والمكتشفات العلمية وفي ميادين العمل والانتاج والمجتمع القارئ هو مجتمع دينماكي نشط متفاعل ولهذا يعمل قادة الحكومات الديكتاتورية دوماً على محاربة المثقفين والمتعلمين من أبناء الشعب عكسهم عكس القادة المستنبربن الذين يطمحون دوماً إلى رقي شعوبهم ونهضتها ويخططون عبر استراتيجيات نحو مستقبل مشرق واعد بالازدهار ولا بد من الإشارة هنا إلى الفرنسيين عندما شعروا بانخفاض نسبة القراء عندهم نزل وزير الثقافة الفرنسي ومعه كبار المؤلفين والكتاب إلى الشوارع والحدائق العامة والمراكز الثقافية يقرؤون ويتحدثون مع الناس من حولهم عن القراءة والكتب في مهرجان اطلقوا عليه مهرجان جنون المطالعة.
ولأن المطالعة كما اسلفت سابقاً هي مفتاح الثقافة فلا بد أيضاً من التعريج على مفهوم الثقافة ولعل شيوع المصطلح يجعل من الصعب تعريفه فهو من المصطلحات الشائعة فكل من يطلقها يقصد بها معنى. ومصطلح الثقافة من أكثر المصطلحات استخداماً في الحياة العربية المعاصرة وبالتالي فهو من أكثر المصطلحات صعوبة على التعريف ففي حين يشير المصدر اللغوي والمفهوم المتبادر إلى الذهن والمنتشر بين الناس إلى حالة الفرد العلمية الرفيقة المستوى فإن استخدام هذا المصطلح كمقابل لمصطلح (Culture) في اللغات الأوروبية تجعله يقابل حالة اجتماعية شعبية أكثر منها حالة فردية ففوق المعنى العربي للثقافة تكون الثقافة مجموعة العادات والقيم والتقاليد التي تعيش وفقها جماعية أو مجتمع بشري. بغض النظر عن مدى تطوره العلمي أو مستوى حضارته أو عمرانه وبذلك فإن الاشكال يطرح نفسه ذلك أن تعريف الثقافة اختلط عند العربي باعتبار أن هناك فرقاً بين المتثقف والمتحضر. فالمثقف هو الذي يتعدى احساسه الذاتي للاحساس بالآخر والمتحضر هو الذي يسلك سلوكاً يلائم البيئة التي يعيش فيها ولكي يكون الانسان متحضراً لا بد أن يكون مثقفاً.
أما أصل الكلمة في العربية فهي بمعنى الحذق والتمكن والثقافة أي الملاعبة بالسيف وثقف الرمح أي قوّمه وسواه ويستعار بها للبشر فيكون الشخص مهذباً ومتعلماً ومتمكناً من العلوم والفنون والأداب فالثقافة هي ادراك الفرد والمجتمع للعلوم والمعرفة في شتى مجالات الحياة فكلما زاد نشاط الفرد ومطالعته واكتسابه الخبرة في الحياة زاد معدل الوعي الثقافي لديه.
يستخدم مصطلح الثقافة وفق مفهومها العربي للاشارة إلى ثقافة المجتمعات الانسانية وهي طريقة حياة تميز مجموعة بشرية عن مجموعة اخرى والثقافة يتم تعليمها ونقلها من جيل إلى جيل ويقصد بذلك مجموعة من الأشياء المرتبطة بنتيجة ذلك المجتمع أو المتأصلة بين أفراد ذلك المجتمع ومن ذلك الموسيقى الفنون الشعبية، التقاليد المحبية. بحيث تصبح قيماً تتوارثها الاجيال جيلاً بعد جيل. وحتى يتوضح الأمر للأخوة السامعين، لا بد لي من الاشارة هنا إلى أن مصطلح الثقافة يحمل العديد من الأبعاد ومنها.
• أن مفهوم الثقافة في اللغة العربية نابع من الذات الإنسانية ولا يغرس فيها من الخارج ويعني ذلك أن الثقافة تتفق مع الفطرة وأنا ما يخالف الفطرة يجب تهذيبه.
• إن مفهوم الثقافة في اللغة العربية نابع من الذات الانسانية ولا يغرس فيها من الخارج ويعني ذلك أن الثقافة تتفق مع الفطرة وأن ما يخالف الفطرة يجب تهذيبه.
• إن مفهوم الثقافة مع اللغة العربية يعني البحث والتنقيب والظفر بمعاني الحق والخير والعدل وكل القيم التي تصلح الوجود الانساني ولا يدخل فيه تلك المعارف التي تفسد الوجود الانساني وبالتالي ليست كافة القيم وإنما القيم الفاضلة فمن يحمل قيماً لا تنتمي لجذور ثقافة الحقيقة فهذه ليست بثقافة وإنما استعمار وتماهٍ في قيم الأمر.
• يركز المفهوم على المعارف التي يحتاجها الانسان طبقاً لظروف بيئته وحاجاته وليس على مطلق المعارف والعلوم.
• إنها عملية متجددة دائماً لا تنتهي أبداً فالمجتمعات التي تستوفي إذا استوفت مجموعة من القيم الايجابية التي تحترم المجتمعات فهي ذات ثقافة تستحق المحافظة عليها أياً كانت درجة تطورها.
• يحب أن تنظر الثقافة إلى المجتمعات نظرة افقية تركيبية وليست نظرة رأسية اختزالية تقدم وفق المعيار الاقتصادي وحده مجتمع على مجتمع آخر.
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: " ما دور المطالعة والثقافة في تنمية الفرد في مختلف المجالات؟"
• القراءة والمطالعة وسيلة الانسان للتعلم والتعليم وتحصيل المعرفة بصفة عامة.
• تعتبر القراءة والمطالعة من أهم المهارات المكتبية التي تحقق للانسان النجاح في حياته وذلك انطلاقاً من أن القراءة هي الجزء المكمل لحياتنا الشخصية والعلمية.
• المطالعة والقراءة هي إحدى الوسائل المهمة لاكتساب العلوم المختلفة فبالمطالعة تحيا العقول وتستنير الافئدة ويستقيم الفكر.
• المطالعة تنمي الثقة بالنفس وتجعل الانسان اكثر كفاءة في انجاز الاعمال.
• المطالعة وسيلة الانسان لاتخاذ القرارات الصائبة وتجعله أكثر ثباتاً في مواجهة الأزمات والضغوط وتزيد من قدرة الانسان على الفهم والادراك وتجعله أكثر دقة وذكاء وبديهة.
• القراءة وسيلة الانسان لتحصيل العلوم الشرعية .

• المطالعة وسيلة ايجاد المجتمع المتقدم في مختلف العلوم والمجالات المعرفية.
أما الثقافة التي هي النتيجة المنطقية للمطالعة فإن الثقافة تنمو مع نمو المجتمعات ونتيجة لتطورها فلكل مجتمع ثقافته ولا يمكن تصور وجود مجتمع دون ثقافة حيث تلعب الثقافة دوراً مهماً مع المجتمعات المعاصرة حتى أصبح الحديث عنها وعن دورها وتأثيرها من أبرز القضايا المعاصرة ولا عجب في ذلك فنحن نعيش في عالم تتزايد فيه المعرفة بسرعة هائلة مما يتزايد معه التحدي الثقافي في ظل الانفتاح على الثقافات الأخرى وتمتاز الثقافة بقدرتها على الانتقال من جيل إلى جيل آخر ومن مجتمع إلى مجتمع آخر كما أنها متغيرة فهي تتغير وتتطور ويتضح ذلك جلياً عند عقد مقارنة بين حجم الثقافة قديماً وحجمها في وقتاً الحاضر، كما أنها مكتسبة أي أن الإنسان يكتسبها من خلال التعلم الذاتي، واكتساب المهارات والقدرات عن طريق المحاكاة والتقليد والملاحظات المتلاحقة قصداً وبدون قصد وتعمل الثقافة على:
• قيام المثقفين بنشر ثقافتهم بين الأفراد حيث يعملون جاهدين على نشر ثقافتهم بين الأفراد.
• بث الدافعية في أواسط الجماهير وتعميق الشعور بالحاجة إلى التجديد.
• تعميق الحس النقدي لدى الأفراد.
• تبصر الأفراد بالحقوق والواجبات وتسليحها بالعلم والمعرفة.
• توعية الناس بالمطالب المشروعة وبحقوقهم في إطار القانون والتشريع.
• تبني قضايا الأمة وحمل همومها.
• توعية الأفراد بمخاطر الغزو الثقافي الذي يتسلل إلى العقول بشتى الأساليب والطرق.
• نشر الوعي الجماهيري والعمل على تعميق الحس الوطني لدى المواطنين للمحافظة على الثقافة.
وللمحافظة على الثقافة الأصلية للأمة لا بد من القيام بما يلي:
• بناء نظام تربوي في المدارس والجامعات والمعاهد العليا وفق فلسفة وأطر ثقافة الأمة.
• إعادة بناء السياسات الإعلامية على جميع الاصعدة.
• ايجاد قواعد متينة للبحوث العلمية والمعلومات.
• تطوير مؤسسات ثقافية وإنشاء المكتبات العامة وتقديم الدعم لها والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: "كيف تقوم بتحقيق التنمية الثقافية؟"
• تحقيق الحربة بوصفها الشرط الحاسم الذي يعمل على إيجاد بيئة تساعد على اكتساب المعرفة الثقافية وتوفير بيئة مناسبة للابداع والحيوية في إطار التعددية الحزبية والسياسية.
• تطبيق استراتيجية واضحة من قبل مؤسسات الدولة في مجال الثقافة.
• التبادل والحوار الثقافي والانفتاح على حضارات العالم والأخذ منها بما يناسب خصوصيتها.
• وضع التشريعات الخاصة والقوانين المتعلقة بالملكية الفكرية.
• بناء المكتبات وتزويدها بالكتب وجميع مستلزماتها ونشر ثقافة المطالعة بين الافراد.
كان لا بد من الاجابة في هذه العجالة: " هل الكتاب ما زال خير جليس في الزمان الفلسطيني لدى الاطلاع على ما نشره مركز الاحصاءات الفلسطيني حول واقع القراءة لدى المجتمع الفلسطيني؟"
وأخيراً أرى أن الأسباب التالية يمكن أن تكون وراء عزوف الناس عن المطالعة:
• قصور وضعف مناهج التعليم والتربية في الوطن العربي واعتمادهما على الحفظ والتلقين مما جعل الكثيرين منهم يقف موقف العداء للكتاب وفي نفوسهم عداءً تقليدياً للكتاب المدرسي.
• منافسة وسائل الاعلام المختلفة للكتاب وخاصة الفضائيات والإذاعات.
• غياب مفهوم التعليم والتثقيف الذاتي عند أفراد المجتمع.
• حالة الاحباط واليأس التي يعيشها الانسان في المجتمع العربي والاسلامي.
• الغزو الثقافي الغربي وترويج ثقافة اللامبالاة والأنانية.
• غياب الروح التشجيعية لدى المؤسسات الثقافية.
• غياب الدعم المالي أو قلته لانشاء المكتبات العامة ودعم الكتاب ليصبح رخيص الثمن وفي متناول الجميع.

 

حسام شعت 15س غير متصل  
قديم 12-27-2010, 10:23 PM   #5
صباالحياة
+ قلم دائم التألق +
 

الصورة الرمزية صباالحياة

 

رقم العضوية : 218637

تاريخ التسجيل: 8 - 12 - 2010

الإقامة: في بيتنا

العمر: 19

عدد الردود : 667

عدد المواضيع : 23

المجموع : 690

المهنة : تربية انجليزي-الازهر

صباالحياة is on a distinguished road
الأصدقاء: (65)


افتراضي

يسلمو كتييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير

 

صباالحياة غير متصل  
قديم 12-27-2010, 10:25 PM   #6
صباالحياة
+ قلم دائم التألق +
 

الصورة الرمزية صباالحياة

 

رقم العضوية : 218637

تاريخ التسجيل: 8 - 12 - 2010

الإقامة: في بيتنا

العمر: 19

عدد الردود : 667

عدد المواضيع : 23

المجموع : 690

المهنة : تربية انجليزي-الازهر

صباالحياة is on a distinguished road
الأصدقاء: (65)


افتراضي

تحياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتي تقبلو مروريييييي

 

صباالحياة غير متصل  
قديم 01-03-2011, 12:36 PM   #7
حنين صباح
+ قلم متألق +
 

الصورة الرمزية حنين صباح

 

رقم العضوية : 215819

تاريخ التسجيل: 27 - 11 - 2010

الإقامة: في القلوب

عدد الردود : 286

عدد المواضيع : 17

المجموع : 303

المهنة : طالبة علم

حنين صباح is on a distinguished road
الأصدقاء: (31)


افتراضي

 

حنين صباح غير متصل  
قديم 09-29-2012, 08:45 PM   #8
ameera ameera
+ قلم جديد +
 

رقم العضوية : 266409

تاريخ التسجيل: 20 - 12 - 2011

عدد الردود : 18

عدد المواضيع : 0

المجموع : 18

المهنة :

ameera ameera is on a distinguished road
الأصدقاء: (2)



شكرا على الموضوع القيصير كتيييييييييييييييييييييييييييييير

 

ameera ameera غير متصل  
قديم 09-23-2013, 10:30 PM   #9
ruba rawagh
+ قلم بدأ بقوة +
 

الصورة الرمزية ruba rawagh

 

رقم العضوية : 293739

تاريخ التسجيل: 21 - 12 - 2012

الإقامة: غزة العزة

عدد الردود : 33

عدد المواضيع : 0

المجموع : 33

المهنة : طالب

ruba rawagh is on a distinguished road
الأصدقاء: (12)



مشكووووورين كتــــــــــــــير ^_^

 

ruba rawagh غير متصل  
قديم 09-23-2013, 11:26 PM   #10
thana tumeh
+ قلم دائم التألق +
 

الصورة الرمزية thana tumeh

 

رقم العضوية : 309445

تاريخ التسجيل: 11 - 6 - 2013

الإقامة: في قلب من يحبني

عدد الردود : 401

عدد المواضيع : 10

المجموع : 411

المهنة : طالبة

thana tumeh is on a distinguished road
الأصدقاء: (46)



يسلمو كتييييييييييير بس ممكن مساعدة وهي التعبير يلي موجود بهاد الدرس ---

 

thana tumeh غير متصل  
إضافة رد


جديد مواضيع قسم اللغةالعربية
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

... اذكر الله

 
الساعة الآن 08:38 AM بتوقيت القدس

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
SEO by FiraSEO v3.1 .دعم Sitemap Arabic By
 
   

 

 

 
 

الاتصال بنا | الرئيسة | الأرشيف | بيان الخصوصية |   الأعلى